عربي English

جديد الأخبار
                                                                      

اخبار وقرارات البلدية

تسجيل الدخول


المستخدم
كلمة المرور

إرسال البيانات؟
تفعيل الاشتراك

المتواجدون حالياً
المتواجدون حالياً :3
من الضيوف : 3
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 998523
عدد الزيارات اليوم : 214
أكثر عدد زيارات كان : 19088
في تاريخ : 08 /01 /2014


بتاريخ: السبت 03-03-2018 06:56 مساء
الكاتب: admin




 

 

 

 

 

بلدية العبيدية تعقد اللقاء الأول لبحث الخطة التنموية الاستراتيجية


بحضور مدير عام الحكم المحلي السيد شكري ردايده وكل من الاستاذ فؤاد سلطان التميمي والاستاذ عبد الوهاب الجندي من مشروع مجتمعات مزدهرة واعضاء المجلس البلدي واعضاء لجان التخطيط التنموي الاستراتيجي وقادة الاجهزة الامنية في العبيدية وجمع غفير من المواطنين وممثلي المؤسسات في البلدة، عقدت بلدية العبيدية اليوم السبت الموافق 3/3/2018، اللقاء الأول لممثلي لجنة أصحاب العلاقة بعنوان "تحديد الرؤية والتوجهات التنموية" ضمن خطواتها المتواصلة في إعداد الخطة التنموية الاستراتيجية لأربعة أعوام قادمة لتعزيز مكانة البلدية في المجتمع.
وأكد رئيس بلدية العبيدية الاستاذ ناجي ردايده على أن الهدف الأساسي من الخطة الاستراتيجية هو النهوض ببلدة العبيدية نحو الأفضل، موجها الشكر لممثلي مشروع مجتمعات مزدهرة على المجهودات التي بذلوها في سبيل انجاز الخطة الاستراتيجية وتشكيل اللجان المجتمعية العاملة فيها.
وشدد ردايده على أهمية عقد اللقاء بمشاركة لجنة أصحاب العلاقة وممثلي مشروع مجتمعات مزدهرة، لتوضيح مفاهيم التخطيط وأسسه ومهام اللجان لتذليل العقبات والعمل الجاد لضمان نجاح عملها وفق النظام المُتبع.
وتطرق ردايده ايضاً لأهم المشاريع التي تنفذها بلدية العبيدية حالياً، والتي من بينها البدء بمشروع تسوية الاراضي وتوقيع اتفاقية لبناء خزان مياه وانارة الطرق الداخلية وتزويد البلدية بالأجهزة والبرامج اللازمة لتحسين ايرادات البلدية واعداد خطة تنموية للسنين الاربعة القادمة.. وغير ذلك من المشاريع الهامة.
من جانبه، بيّن منسق الخطة الاستراتيجية أن من بين أهداف ورشة العمل، عرض نتائج التقرير التشخيصي واجتماعات اللجان المجتمعية، بالإضافة إلى تحديد القضايا التنموية وتحديد الرؤية، وتحديد أدوار اللجان المشاركة في الخطة الاستراتيجية.
وأوضح أن أهمية التقرير التشخيصي لبلدة العبيدية تكمن في تحديد نقاط القوة والضعف وما يترتب عليه من مشاريع وخطط قادمة، مما يساعد في النهوض بالواقع الموجود بعد تحديد القضايا ذات الأولوية.
واستعرض منسق الخطة القضايا ذات الأولوية بحسب التقرير التشخيصي، وهي مجال البنية التحتية والبيئة، والمجال الاجتماعي، والمجال الاقتصادي، ومجال الإدارة والحكم الرشيد.
وبدوره بيّن  ممثل مشروع مجتمعات مزدهرة الاستاذ عبد الوهاب الجندي أن أهمية محاور اللقاء وأهدافه تأتي تأكيدا على دور اللجان البارز في إعداد الخطة الاستراتيجية عبر إظهار الأفكار الإبداعية التي من شأنها تدعيم محتويات الخطة الاستراتيجية بكافة الاحتياجات المبنية على رغبات المجتمع المحلي الشريك الأساسي في اختيار وتحديد المشاريع المنوي تنفيذها لاحقا.
يشار إلى أنه تم خلال اللقاء تشكيل أربعة مجموعات لمناقشة قضايا تم ترتيبها عشوائيا، حيث اتفقت المجموعات الاربعة على مجموعة من القضايا التنموية للبلدة مرتبة حسب الأولوية.
وفي نهاية ورشة العمل تم الخروج بالرؤية التنموية والقضايا ذات الاولوية والاهداف التنموية حيث تم الاتفاق على صيغة رؤية للعبيدية تتضمن تحديات واقعية وتعكس أولويات جميع الجهات ذات العلاقة والسعي لخلق بيئة تنافسية لتحقيق الرؤية، وتعبر عن قيم ومعتقدات وغايات جميع فئات المجتمع ولا تتعارض معها.


   "اطلالة القدس، مدينة رابطة، نحو خدمات متميزة، جاذبة سياحياً، بيئة آمنة، بحكم رشيد، مترابطة اجتماعياً وتراثياً"


تعليقات | زيارات 2543

التعليقات