عربي English

جديد الأخبار
                                                                      

اخبار وقرارات البلدية

تسجيل الدخول


المستخدم
كلمة المرور

إرسال البيانات؟
تفعيل الاشتراك

المتواجدون حالياً
المتواجدون حالياً :1
من الضيوف : 1
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 1060865
عدد الزيارات اليوم : 4
أكثر عدد زيارات كان : 19088
في تاريخ : 08 /01 /2014


بتاريخ: الأحد 20-08-2017 08:29 صباحا
الكاتب: admin





 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين.

يقول الله تعالى في محكم كتابه:

 

" وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ "

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته).

أهلي وعزوتي في بلدة العبيدية الحبيبة... أهلي في الأردن الشقيق وفي الشتات والمهجر.

لا يسعني في هذا المقام إلا أن أقدم لكم الشكر والعرفان على ثقتكم التي منحتمونا إياها أنا وزملائي لقيادة المجلس البلدي في المرحلة القادمة.

وما أرى نفسي إلا في خجل وتواضع أمام هذه الثقة العظيمة والتي ليست ببعيدة عن أبناء بلدتي التي بذل أهلها الغالي والنفيس للحفاظ عليها في ظل التحديات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تواجهنا مراراً وتكراراً.

كما ونشكر كل من سبقنا في خدمة هذه البلدة الذين كرسوا معنى العمل المستمر الذي لا يتوقف عند انتهاء رئاسة أو عضوية المجلس البلدي.

إن هذه الأمانة الغالية والثمينة التي وضعت على أكتافنا والتي نسال الله عز جل أن يعيننا على حملها وحفظها لتعتبر اكبر تحد لخدمة أبناء بلدتنا وتلبية احتياجاتهم على الرغم من الظروف والتحديات التي نواجهها على مستوى المنطقة والوطن.

أبناء بلدتي الكرام، إننا نعدكم الا ندخر جهدا وان نبذل أقصى طاقتنا للرّقي ببلدتنا الحبيبة على كافة المستويات وما نتطلع إليه هو أن نعيش في بلدة أمنة مطمئنة نظيفة تحمل معنى العيش الكريم وأن نعمل يداً بيد على أن نوجه سفينة هذه البلدة إلى شاطئ الأمان من خلال تقديم أفضل الخدمات بالشكل الذي يعزز روح الانتماء والمسؤولية وسنعمل على استثمار كافة الطاقات في العمل الدؤوب وفي إطار النزاهة والشفافية والمساواة والمصداقية.


ومما لا شك فيه أن التعاون المثمر البناء هو احد أسس الالتزام لتحقيق النجاح بين أبناء المجتمع، وهنا لا بد من التأكيد على ضرورة تفعيل دور كافة المؤسسات في البلدة من خلال العمل المشترك لتنمية القدرات لتقديم الخدمة الأفضل للمواطن وان تأخذ كل مؤسسة دورها الريادي لتحقيق أهدافها الكاملة.

ولا يسعنا في الختام إلا أن نتقدم بعظيم الشكر والامتنان الى كل من قدم وساهم في انجاز أي عمل من الأعمال التي ساهمت في تطور بلدتنا وازدهارها، سائلين الله تعالى ان يوفقنا لما فيه خير بلدتنا.

لنعمل معاً وسوياً لبناء بلدة مزدهرة ومميزة في خدماتها وصولاً لتنمية مستدامة وبيئة جميلة وآمنة، هذا عهدنا لبلدتنا وأبنائها الذين يستحقوا منا الكثير ولن ندخر جهداً بإذن الله حتى نحقق لأهلنا ما يتطلعون إليه من خدمات متميزة، وسوف نبذل كل الجهود لخدمتهم دون كلل أو ملل.

والله الموفق

 


تعليقات | زيارات 2871

التعليقات